الأربعاء، 31 ديسمبر 2014

"وثائق اللورد هولاند حول المورسكيين"( الجزء 2- مع طرد المورسكيين …وُلِدت أول دولة عنصرية في التاريخ)

     في 1 نوفمبر 2008 الساعة: 10:52 ص

"وثائق اللورد هولاند حول المورسكيين"( الجزء 2- مع طرد المورسكيين …وُلِدت أول دولة عنصرية في التاريخ)



ترجمة مقال المؤرخ الإشبيلي رودريغو دي زياس بمجلة لوموند دبلوماتيك الفرنسية, عدد مارس 1997.

 





















"سنة 1609, أول حالة تطهير عرقي معاصرة"

طرد المورسكيين من إسبانيا.

عاد الحديث عن "التطهير العرقي" منذ الحروب الأخيرة بيوغوسلافيا السابقة و القوقاز. يعتمد هذا الإجراء الهادف عبثا لخلق "طائفة متجانسة" على طرد أو تصفية أقليات متهمة بكل الشرور (كما حدث في رواندا سنة 1994). من بين أشنع عمليات "التطهير", نجد الإبادة الجماعية لليهود و الغجر بأوربا في الأربعينات على يد نظام هتلر, و إبادة الأرمن خلال العقد الأول من القرن العشرين على يد الدولة التركية الفتية. لكن النموذج العصري لهذه الإضطهادات العنصرية نشأ في إسبانيا ابتداءا من سنة 1609 مع طرد المورسكيين, وهم المسلمون المتحولون بالقوة إلى الكاثولكية خلال سقوط غرناطة سنة 1492م, وهي نفس السنة التي طُرد فيها اليهود من البلاد.

"وثائق اللورد هولاند حول المورسكيين" (الجزء 1- كيف وصلت الوثائق للمؤرخ دي زياس)

وثائق هولاند حول المورسكيين"  (الجزء 1- كيف وصلت الوثائق للمؤرخ دي زياس)

رودريغو دي زياس
لا يخفى على الباحث في التاريخ أن وثائق و مخطوطات نفيسة قد تخرج من سرداب الضياع و الإهمال  لِتَظهر في أماكن غريبة و غير متوقعة. لِذا على المُهتم الراغب حقا في سبر أغوار التاريخ التحلي بالصبر و البقاء متيقظا و الاستنكاف عن إصدار أحكام مُسبقة. في ثمانينات القرن الماضي, و بعد سنوات طويلة من البحث في تاريخ اضطهاد المسلمين الإسبان, اعتقد المؤرخ الإشبيلي رودريغو دي زياس أنه قد حصَّلَ معرفة كافية تجعله محيطا بأدق تفاصيل مأساة المورسكيين. كان مُخطِئا في تقييم مداركه , فعام 1989 سيسوق له القدر  وثائق فائقة الأهمية نبّهته إلى أن ما ناله من علم ليس سوى نقطة في بحر تاريخ المورسكيين.

الثلاثاء، 30 ديسمبر 2014

"الإسلام الإسباني و انبعاثه" للباحثة البلنسية روزا مارية رودرغيز ماجدة.

الإسلام الإسباني و انبعاثه

 روزا مارية رودرغيز ماجدة Rosa Maria Rodriguez Magda 


Rosa Maria Rodriguez Magda



عنوان البحث: "الإسلام الإسباني و انبعاثه" L'Islam espagnol et sa renaissance.

الكاتب: الباحثة البلنسية روزا مارية رودرغيز ماجدة*  .Rosa Maria Rodriguez Magda   

المصدر: المجلة الفرنسية الجيو-سياسية Outre-Terre. العدد رقم 17 . الربع الأخير من عام 2006. ص 179-183.


* روزا مارية رودرغيث ماجدة, باحثة و مفكرة بلنسية. عضو في مجلس بلنسية للثقافة.

تعتبر الهجرة في اتجاه إسبانيا المُعاصرة حديثة العهد نسبيا, لكنها اتخذت في السنوات الأخيرة منحا متسارعا. لقد شجعت الروابط الثقافية و اللغوية المتينة هجرة كثيفة من أمريكا اللاتينية, خصوصا من الإكوادور, بوليفيا, كولمبيا و الأرجنتين. بينما سهَل القرب الجغرافي من شمال إفريقيا تدفقا متصاعدا للمغاربيين و الجنوب صحراويين.

الاثنين، 29 ديسمبر 2014

"العرب لم يغزوا إسبانيا" الجزء 2 : الغزو العربي المزعوم



 "العرب لم يغزوا إسبانيا"( الجزء 2 : الغزو العربي المزعوم)

هشام زليم.
مدونة "صلة الرحم بالأندلس"


معركة وادي لكة كما تخيلها الرسام خاومي (القرن 15 ميلادي)






المرجع: كتاب Ignacio Olague إيغناسيو أولاغي, La revolucion islamica en occidente (الثورة الإسلامية في الغرب).
منشورات مؤسسة خوان مارش. وادي الرملة. Fundacion Juan March. Guadarrama



كرونولوجيا المراحل الرئيسية للتوسع العربي حسب الرواية الكلاسيكية للتاريخ. زحف الغزاة نحو الغرب. الهجمات على تونس. الاستيلاء على شمال إفريقيا.

كان الشرق الأوسط في بداية القرن السابع الميلادي يعيش على وقع صراع طويل حصد الأخضر و اليابس بين البيزنطيين بقيادة هرقل و الفُرس بزعامة ملك الملوك كسرى الثاني برويز (المُظفَر). كانت الحرب, التي بلغت 100 سنة, سجالأ بين الإمبراطوريتين و حولت المناطق التي دارت فيها إلى خراب: مصر, فلسطين, سوريا, بلاد الرافدين, مناطق كانت تسكنها شعوب متباينة الأصول و الموروث الثقافي. كانت الخسائر المادية تتزايد نتيجة الفوضى العارمة التي أحدثتها التركيبة الدينية المُعقَّدة و التي بلغت ذروة أزمتها آنذاك. و ما زاد الطين بلّة و الطنبور غُنة, تعرُّض المنطقة لتغير مناخي واسع النطاق أحدث تقلبات اقتصادية خطيرة أدت لتصاعد نزوح البدو الرحل من السهوب المُستنزَفة و هيامهم في فيافي الصحراء. باختصار, كان هذا الجو بالمنطقة يشير لقرب حدوث هزة عنيفة. هذه الهزة سيُحدثها رجل بسيط اسمُه مُحَمد.

الأحد، 28 ديسمبر 2014

النظام الاقتصادي الفريد لبلدة ماريناليدا Marinaledaالإشبيلية

النظام الاقتصادي الفريد لبلدة ماريناليدا Marinaledaالإشبيلية




بلدة مارينالبدا (2700 نسمة)
مارناليدا Marinaleda بلدة إشبيلية وديعة يحكمها منذ عام 1979 الحزب اليساري "جماعة وحدة العمال - التجمع الأندلسي لليساريين" CUT-BAI و يطبق فيها نظاما اقتصاديا بديلا سمح للبلدة بتخفيف آثار الأزمة الاقتصادية التي تعصف بإسبانيا. معدل البطالة في البلدة هو صفر بالمئة, أي لا وجود لعاطل فيها.

خوان مانويل سانشيث غوريدو Juan Manuel Sanchez Gordillo, الشهير إعلاميا ب"روبن هود الأندلس" -لتزعمه عدة عمليات اقتحام مراكز تجارية و الاستيلاء على مواد غدائية بمعية رفاقه في النقابة الأندلسية للعمال SAT و توزيعها على المحتاجين و الفقراء-, هو بلا شك عُملة نادرة وسط الطبقة السياسية الإسبانية. هو نشاز داخل النشاز نفسه, فتحركاته الأخيرة لاقت استهجانا و انتقاذات حتى من داخل تحالف "اليسار المُوَحَد" IU الذي انضم إليه حزبه CUT-BAI عام 1986. 

الجمعة، 26 ديسمبر 2014

"رضوى عاشور الريشة التي افتدت مورسكيين", مقال إلموندو الإسبانية عن وفاة صاحبة "ثلاثية غرناطة"

"رضوى عاشور, الريشة التي افتدت مورسكيين", مقال إلموندو الإسبانية عن وفاة صاحبة "ثلاثية غرناطة"

العنوان الأصلي: La pluma que rescató moriscos

جريدة إلموندو El mundo. الكاتب فرانثيثكو قريون Francisco Carrion . التاسع من دجنبر 2014.

صلة الرحم بالأندلس.

الروائية و المُفكرة رضوى عاشور
 "رضوى عاشور, كاتبة و مفكرة مصرية, تعتبر واحدة من أبرز الشخصيات في بلدها التي طالبت باستقلالية الجامعات الرازحة آنذاك تحت نير فساد نظام حسني مبارك. تحكي ذروةُ أعمالها حياةَ المسلمين بعد سقوط غرناطة."

سِتةُ أجيال من المورسكيين ترقُبُ, بين أزقة البيازين, أفول شمس الأندلس. الصراع, المُمتد منذ تسليم غرناطة في 2 يناير 1492  إلى طرد آخر المغلوبين في شتنبر 1609م, مُختصر في ثلاثية غرناطة, ذروة أعمالِ الكاتبة المصرية رضوى عاشور, المُفكرةُ المُناضلةُ  التي لم تستطع مع ذلك ربح معركتها مع السرطان. معركة سردت تفاصيلها في سيرتها الذاتية "أثقل من رضوى" أثناء الثورة العفوية التي غمرت مصر عام 2011. وُلدت في منطقة المنيل بالقاهرة, و درست الأدب الإنجليزي في جامعة القاهرة و نالت الماجستير عام 1972 , ثم تحصلت بعد 3 سنوات على شهادة الدكتوراه من جامعة ماساتشوستس أمهيرست الأمريكية حول الأدب الأفريقي الأمريكي. تجربتها الأمريكية دونتها في أول تأليف لها "أيام طالبة مصرية في أمريكا".

الجمعة، 19 ديسمبر 2014

"لماذا طرد فليبي الثالث المورسكيين من إسبانيا عام 1609م؟" مقال للإسباني سيزار سرفيرا

"لماذا طرد فليبي الثالث المورسكيين من إسبانيا عام 1609م؟" مقال للإسباني سيزار سرفيرا
"طرد المورسكيين" لوحة غابرييل بويك رودا (1894)

ترجمة "صلة الرحم بالأندلس".

جريدة ABC الإسبانية. الكاتب سيزار سرفيرا ِCésar Cervera. مدريد. 3 دجنبر 2014.

"يُبرز المؤرخون العواقب الإقتصادية الوخيمة لقرار الطرد  و يصفون بالشعبوي هذا الإجراء الذي يقف وراءه الوزير المثير للجدل و المقرب من الملك دوق ليرما. "

اعتبر الكاردينال (الفرنسي) ريشليوRichelieu, العدو اللذوذ للملكية الإسبانية, في مذكراته أن طرد المورسكيين من إسبانيا كان يشكل "أكثر الأعمال همجية في تاريخ البشرية". هذه شهادة لا يستهان بها, فالكاردينال, على غرار باقي الزعماء الأوربيين في تلك الفترة, لا يمكن اتهامه بالدفاع عن المسلمين أو أنه كان رجلا ذو قلب حنون و جياش المشاعر. و بالتالي, فقرار فليبي الثالث طرد 300 ألف مورسكي - الموروس الذين تحولوا للعقيدة الكاثوليكية- كان من الهمجية الشديدة أن هز أركان الإسلاموفوبيا المتجذرة و السائدة في أوربا آنذاك. كما كانت العواقب الاقتصادية و الديمغرافية مدمرة هي الأخرى. 

الأربعاء، 17 ديسمبر 2014

خوثي ميلان أستراي José Millán Astray

خوثي ميلان أستراي José Millán Astray

هشام زليم.

مدونة صلة الرحم بالأندلس. 



ما تبقى من ميلان أستراي بعد عودته من حرب المغرب
خوثي ميلان أستراي إتريروس José Millan Astray y Terreros (وُلد بكورونيا الإسبانية, 5 يوليوز 1879- توفي بمدريد 1 يناير 1954) هو واحد من أشهر العسكريين الإسبان الذين عُرفوا بولائهم الشديد لبلدهم و بعلاقتهم الوطيدة بالجنرال فرانثيثكو فرانكو. كان مؤسس طابور "اللفيف الأجنبي" الإسباني La Legion Espanola و راديو إسبانيا الوطني. عُيِّن نائبا في البرلمان الإسباني خلال فترة حكم الدكتاتور فرانكو (1939-1975).

بداية المشوار
وُلد خوثي ميلان أستراي بمدينة لاكورونيا شمال غرب إسبانيا, يوم الخامس من يوليوز 1879. والده المُحامي خوثي ميلان أستراي (يشتركان نفس الإسم) و والدته بيلار تريروس سيكاديPilar Terreros Segade . ميول الوالد القانونية و الأدبية دفعته لإرغام ابنه على دراسة القانون رغم أن هذا الأخير كان يطمح في اتباع مسار عسكري, و هو الأمر الذي تأتى له في الأخير.

الاثنين، 15 ديسمبر 2014

العرب لم يغزوا إسبانيا. (الجزء1 : مقدمة جدلية)



 العرب لم يغزوا إسبانيا. (الجزء1: مقدمة)


 هشام زليم.
مدونة "صلة الرحم بالأندلس"

المرجع: كتاب الباحث الإسباني  Ignacio Olague إيغناسيو أولاغوي, La revolucion islamica en occidente (الثورة الإسلامية في الغرب).
منشورات مؤسسة خوان مارش. وادي الرملة. Fundacion Juan March. Guadarrama


لما يتجاوز السائح فناء النارنج و يلج جامع قرطبة عبر القوس الحدوي الضخم الذي يأطر مدخله الرئيسي, يجد نفسه أمام مناظر غير متوقعة. تكتشف عيناه غابة من الأعمدة المصفوفة بتناسق, فتسحبه جاذبية جبارة تُرغمه على التقدم إلى الأمام أكثر فأكثر. تُذهله, منذ الخطوات الأولى, نفحات أريج عجيبة, و كأن روح هذا المعبد الغامض تُلامس وجهه. رغما عنه, يجد نفسه مشدودا نحو عالم مجهول, عالم قد يجنح نحو اللامعقول, لكنه يسحر الروح الحساسة و المتنبِهة. في خضم هذا الارتباك, يُدرك السائح في الحين عجزه عن إنشاء روابط ذهنية بين الخواطر القوية التي تراوده و بين تجاربه البصرية و ذكريات قراءاته. بوعي أو بغيره, حسب فطنته, سيُدرك منتهى قصوره في ربط علاقة بين ما يُشاهده و التحف الفنية للحضارات القديمة التي يحفظ لها صورة خالدة في ذاكرته, كالبانثيون Pantheon (معبد كل الآلهة), سانتا صوفيا, الكاتدرائيات القوطية...لقد اعتاد منذ الطفولة حساب أبعاد صرحِِ ما من المدخل بمجرد إلقاء نظرة بسيطة, لكن هنا, و بحدس سريع, يُدرك عجزه عن قياس امتداد ما يراه. تهرب الأعمدة كلما تقدم إلى الأمام, و إذا لاحقها تتلاشى في الأفق, فلا يسعه إلا إراحة بصره بالنظر إلى مكان ما لعله يقف على نهاية لها. و لا هندسة إقليدية قادرة على تفسير ما يرى حوله. اللاحدود يحاصره من كل جانب, نفس الصورة في كل الجهات و كأنها منعكسة في مرايا متعددة. 

السبت، 6 ديسمبر 2014

مقال إسباني: "كوفادونغا: المعركة التي هزم فيها 300 نصراني جيش الإسلام القوي"

مقال إسباني: "كوفادونغا: المعركة التي هزم فيها 300 نصراني جيش الإسلام القوي"

جريدة ABC الإسبانية. الكاتب مانويل فياتورو Manuel P Villatoro. مدريد. 20 أكتوبر 2013.

"عام 722 م, قاومت مجموعة أشتورياسية صغيرة, تحت إمرة دون بيلايو Don Pelayo, الحصار الذي فرضه آلاف الأعداء شمال الجزيرة الإيبيرية".

دون بيلايو في الكهف الذي انطلقت منه المقاومة ضد الغزو الإسلامي.
 
بصلابة و شجاعة و بذل للدماء و استسهال للموت, انتصر 300 جندي تحت إمرة دون بيلايو, أول عاهل لمملكة أشتورياس, على آلاف من المسلمين تجاسروا على حصار كوفادونغا, آخر جيب نصراني ظل يقاوم في الجزيرة الإيبيرية بعد الغزو العربي.